تفاصيل الخبر

ــــــ

أعلنت شركة السكك الحديدية (الريل ) بالتعاون مع شركة الخدمات البريدية القطرية ) بريد قطر (عن إصدار مجموعة طوابع بريدية توثّق مشروع مترو الدوحة، والذي يعد واحداً من أكثر أنظمة النقل بالسكك الحديدية تقدماً وتطوراً في العالم، وذلك خلال حفل تدشين عقد اليوم بحضور عدد من ممثلي الطرفين.

ويتضمن هذا الإصدار مجموعة مكونة من ( 4) طوابع بريدية في قسيمة واحدة، بالإضافة إلى مغلف إصدار اليوم الأول وبطاقتين بريديتين  (post card). وقد تم إسناد مهمة طباعة هذا الإصدار من طوابع مترو الدوحة إلى شركة جو انشيري الهولندية، إحدى أرقى شركات الطباعة الأمنية في أوروبا، والتي قامت بطباعة حوالي 10 آلاف نسخة بالإضافة إلى 1200مجلّد.

وتحت عنوان بنية نقل مستدامة بمعايير عالمية تمازج في تصميمها بين آصالة الهوية القطرية والحداثة والتفوق التكنولوجي يحمل هذا الاصدار صوراً للمترو والمحطات العلوية في شبكة مترو الدوحة والتي تمتاز بتصميمها المعماري البارز.

وبهذا الصدد صرح السيد عجلان عيد العنزي رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال في شركة الريل بالقول، إن مشروع مترو الدوحة له مكانة هامة لدولة قطر، حيث يعتبر أحد أهم مشاريع البنية التحتية في قطاع النقل في الدولة وأحد أبرز مشاريع النقل في العالم، ومن خلال تعاوننا مع بريد قطر  قمنا بطرح هذه المجموعة من الطوابع البريدية ضمن إصدار خاص لتوثيق هذا الانجاز الوطني الهام، وحرصنا أن تحمل الطوابع صور قطار المترو ولا سيما أن قطار مترو الدوحة حاز على عدد من الجوائز العالمية في مجال التصميم،  كما يضم هذا الاصدار البريدي صور للمحطات العلوية والتي تمتاز أيضاً بتصميمها المعماري والتي أصبحت معلماً بارزاً  من معالم مدينة الدوحة.".

 

وبهذه المناسبة أيضاً، قال السيّد/ محمد جبر النعيمي ، مدير الشركة القطرية للخدمات البريدية بالإنابة :

"سعداء للغاية بتدشين هذا الإصدار الجديد من طوابع بريد مترو الدوحة والذي يعد الأحدث ضمن إصداراتنا المتعددة التي توثّق أبرز الإنجازات والمشروعات والفعاليات والمناسبات والأحداث الكبرى التي تحتضنها دولة قطر. يكتسي هذا الإصدار صبغة خاصة، فهو يمثّل علامة بارزة في تاريخ قطر، إذ يجسّد الجهد المتفاني والعزيمة والإصرار تجسّدت على أرض دولتنا الحبيبة لإنجاز هذا المشروع العملاق الذي نقدمه هدية لأبناء الشعب القطري والمقيمين بها، ولضيوف أول بطولة لكأس العالم تستضيفها منطقة الشرق الأوسط. وأود التنويه إلى أننا نفخر بالتعاون مع شركة سكك الحديد القطرية في إنجاز هذا الإصدار، إذ نرى أن واجبنا الوطني يحتم علينا تخليد هذا الصرح العظيم في صورة طابع بريدي تتناقله الأجيال المقبلة.".

 

والجدير بالذكره أن إصدارات الطوابع البريدية التي يقدمها بريد قطر تندرج ضمن جهوده لإبراز الإنجازات التي تحققها دولة قطر يوماً بعد يوم استعداداً لاستضافة بطولة كأس العالم القادمة، فضلاً عن تسليط الضوء على تاريخها الحافل وثقافتها الغنية وإرثها الممتد.