تفاصيل الخبر

ــــــ

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة والذي يصادف الخامس من يونيو قامت شركة الريل بغرس مجموعة من الاشجار في حديقة المطار والتي تقع بالقرب من محطة المطار القديم على الخط الأحمر لمترو الدوحة وذلك ضمن إطار مبادرتها (اغرس شجرة) والتي اعلنت عنها في وقت سابق حيث تقوم الشركة بزرع شجرة عن كل مليون رحلة يقوم بها الركاب على متن مترو الدوحة حتى العام 2030، وقد قام عدد من ممثلي الشركة ووزارة البلدية في المشاركة في غرس الاشجار.

وقامت الشركة في الفعالية التي عقدت بغرس 28 شجرة لتمثل 28 مليون رحلة تم القيام بها على متن مترو الدوحة منذ إنطلاقة خدماته في مايو من العام 2019.

وبهذا الصدد صرح السيد عجلان عيد العنزي، رئيس قطاع الاستراتيجيات وتطوير الأعمال في شركة الريل بالقول: "تسعى شركة الريل لرفع الوعي حول الاستدامة و تشجيع الأفراد  على استخدام وسائل نقل صديقة للبيئة مثل مترو الدوحة للحد من الاثار السلبية الناجمة عن التنقل ومن خلال هذه المبادرة نتيح لهم فرصة المساهمة في بناء مستقبل مستدام.".

كما اضاف: "بلغ عدد رحلات المترو 28 مليون رحلة وهذا  دافع كبير لنا ويظهر لنا ثقة الجمهور بخدمات المترو والاقبال التدريجي والمتزايد على خدماته.  وكل رحلة مستقبلية على مترو الدوحة ستسهم في غرس المزيد من الاشجار وهنا نود أن نتقدم بالشكر لوزارة البلدية والبيئة لدعمها لهذه المبادرة من خلال تعاونها معنا وتخصيص حديقة المطار لتكون موقعا لغرس هذه الاشجار.".

هذا وقد صرح السيد./ محمد إبراهيم السادة – مساعد مدير إدارة الحدائق العامة  ممثلا عن وزارة البلدية والبيئة بالقول:

ان هذه الفعالية تأتي بالاحتفال  باليوم العالمي للبيئة بالتعاون مع شركة الريل تحت إطار مبادرة المليون شجرة  وذلك لتاكيد الحرص على  الاهتمام بالبيئة و زيادة الأشجار والمساحات الخضراء باعتبارها إحدى الركائز الأساسية ضمن رؤية قطر الوطنية 2030 , بالإضافة الى دعم  مبادرة اغرس شجرة والتي أعلنت عنها شركة ريل في وقت سابق حيث تعتبر مبادرات التشجير  عموما هي ركيزة تدعم جهود ادارة الحدائق العامة بوزارة البلدية والبيئة الرامية لزيادة الرقعة الخضراء وتعزيز الاستدامة البيئية وتحقيق خطتها الاستراتيجية بحلول عام 2022م ,

حيث  ان مبادرة زراعة مليون شجرة  التي اطلقتها وزارة البلدية والبيئة في عام 2019 هي مسؤولية وشراكة مجتمعية تهم كل الجهات والافراد بالمجتمع وهي ضرورة لبيئة صحية وطبيعية تهدف بالدرجة الأولى إلى تحسين التنوع النباتي من زيادة المساحات الخضراء والأشجار والمناظر الجميلة من جهة، وإلى تحسين المناخ من خفض درجة الحرارة وتقليل انبعاث ثاني أكسيد الكربون للحد من التلوث من جهة أخرى.

 ونظراً لما للأشجار من أهمية خاصة في النظام البيئي في مجال الحد من آثار تغير المناخ وتعزيز لجهود الاستدامة البيئية،

تدعو إدارة الحدائق العامة بوزارة البلدية والبيئة جميع الجهات والمؤسسات وأفراد المجتمع في دولة قطر  للمساهمة والمشاركة  في مبادرة المليون شجرة ، لما للأشجار من أهمية خاصة في الحفاظ على النظام البيئي، ولانعكاساتها الإيجابية على صحة الإنسان وجودة الحياة

وتعكس مبادرة اغرس شجرة التزام شركة الريل نحو المساهمة في رفع الوعي حول أهمية الاستدامة والتأكيد أيضا  على أهمية دور الأفراد في الحفاظ على البيئة من خلال استخدامهم المترو كوسيلة نقل وستدعم جهود دولة قطر الرامية لتحقيق مستقبل مستدام للأجيال القادمة من خلال الحفاظ على الموارد  والبيئة وتفعيل المبادرات التي من شأنها تعزيز الاستدامة في مختلف المجالات.

والجدير بالذكر أن مترو الدوحة يُعد الركيزة الاساسية في منظومة النقل العام في دولة قطر وقد تصميمه وفقاً لأعلى معايير الاستدامة وله دورٌ هامٌ في دعم الجهود الدولة على صعيد الاستدامة في قطاع النقل وتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. هذا وقد قامت شركة الريل بتعزيز الاستدامة من خلال إيقاف إصدار التذاكر الورقية وطرح عدد من المبادرات في مجال الاستدامة من خلال تفعيل الشراكات مع عدد المؤسسات المعنية إضافة إلى إسهام المترو في تقليل الاعتماد على السيارات الخاصة  والحد من الازدحام المروري وتخفيض انبعاثات الكربون الناجمة عن ذلك.