تفاصيل الخبر

ــــــ

حققت شركة سكك الحديد القطرية (الريّل)، إنجازاً دولياً جديداً يُضاف إلى سجلها الحافل، حيث حصد مشروع مترو الدوحة جائزة المعهد المعتمد للطرق السريعة والنقل  CIHT  2020، والتي تُمنح للمشروعات الطرق السريعة والبنية التحتية للنقل خارج المملكة المتحدة وأيرلندا. وجاء فوز مترو الدوحة بالجائزة بعد ترشحه ضمن القائمة النهائية والتي ضمت عدداً من مشاريع النقل الضخمة في الولايات المتحدة وأفريقيا وآسيا والبلقان.

والجدير ذكره أنه قد تم فتح باب التقديم للمرة الأولى أمام المشاريع الدولية للمشاركة في هذه الجائزة خلال العام الماضي، ليصبح بذلك مشروع مترو الدوحة هو أول مشروع في منطقة الشرق الأوسط يفوز بهذه الجائزة المرموقة.

وقد أكدت لجنة تحكيم الجائزة التي تتالف من خبراء مختصين من ذوي الخبرة  تفوَق مشروع مترو الدوحة وتميزه في عدة جوانب بدءاً من التخطيط للمشروع وحتى تنفيذه وتشغيله. وقد ثمنت اللجنة الرؤية الواضحة التي تبنتها دولة قطر لوضع خطة النقل متكاملة والتخطيط والتصميم الدقيق لمشروع مترو الدوحة  ودوره في  دعم منظومة النقل العام، كما ركزت اللجنة على نجاح المشاركة الفعالة والتواصل مع جميع الأطراف المعنية خلال تنفيذ المشروع والالتزام باعلى المعايير الجودة والأداء . وفي ما يتعلق بالبنية التحتية للمشروع  فلقد أشادت اللجنة بالتصميم المبتكر وغير المسبوق  والذي أيضاً  ينطوي على أفضل الممارسات المعتمدة في مجال الاستدامة، وتطبيق أعلى معايير سلامة المستخدمين، كما أبدى أعضاء اللجنة إعجابهم  بجودة التنفيذ، والتصميم المعماري المميز والمواد والتقنيات المستخدمة، وسرعة إنجاز المشروع ضمن الإطار الزمني المخصص له، فضلاً عن ردود الفعل الإيجابية حول المشروع على المستويين؛ الاقليمي والدولي.

منذ تأسيسها، نجحت شركة سكك الحديد القطرية في الفوز بالعديد من الجوائز التي تبرز التزامها التام بتطبيق أعلى المعايير المتطورة في التصميم المعماري، واستخدام التكنولوجيا الحديثة، والسلامة، والبيئة، والاستدامة. وتأتي هذه الجائزة لتكون بمثابة تأكيد  على إنجازات شركة الريل وتنفيذ مشروعاتها وفق أعلى المعايير الدولية. حيث يوظف مترو الدوحة أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال النقل بالسكك الحديدية وقد أسهم في إحداث نقلة نوعية  على صعيد طريقة تنقل الأفراد في مدينة الدوحة وضواحيها ، كما يمثل مترو الدوحة العمود الفقري لمنظومة النقل العام المتكاملة في دولة قطر  ويعزز من استخدام  الافراد لهذه المنظومة مما يسهم في تحقيق هدفي التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي التي تنطوي  عليهما رؤية قطر الوطنية 2030.

تميز المشروع بدء من عملية التخطيط ووصولاً إلى تنفيذ المشروع وفق أعلى المعايير القياسية في الأداء ومعايير الإستدامة مما أثمر عن حصوله على جوائز أخرى مثل شهادة نظام تقييم الاستدامة العالمي  جي ساس (GSAS) من فئتي أربعة وخمسة نجوم وجائزة LEED Gold. وتُضاف هذه الجائزة للإنجازات والاعتمادات العالمية السابقة التي حصل عليها مترو الدوحة وهي خير دليل على التزام  شركة الريل المستمر بتوفير نظام نقل بالسكك الحديدية عالمي المستوى في  دولة قطر.

وحول المعهد المعتمد للطرق السريعة والنقل ذ.م.م(ض ) فقد تأسس في عام 1930، وهو منظمة غير ربحية، ويتخذ من المملكة المتحدة مقراً له وله عدد من الفروع التابعة. وقد تم تأسيس فرع تابع للمعهد في دولة قطر عام 2012،  ويختص هذا الفرع بمشاريع النقل والبنية التحتية في منطقة الشرق الأوسط. يمثل المعهد المعتمد للطرق السريعة والنقل منصة متميّزة للمشروعات الرائدة في مجال البنية التحتية للطرق السريعة والنقل، ويقدم المعهد خدماته الاستشارية للقطاع الحكومي في المملكة المتحدة وأصحاب المصلحة الاستراتيجيين الآخرين في مجال الخبرة التقنية. ويُشار إلى أن المعهد هو الوجهة المثلى لجميع العاملين في مشروعات البنية التحتية لوسائل النقل والذين يتطلعون إلى الارتقاء بخبراتهم ومؤهلاتهم المهنية من خلال التعليم والحصول على التوجيه الفني.